اعلان

اليوم السابع : الفضائح تتوالي ضد سياسة محرريها في إثارة البلبله و الفتن

اليوم السابع : الفضائح تتوالي ضد سياسة محرريها في إثارة البلبله و الفتن
    موقع اليوم السابع يتوالي في فضح نفسه من سياسة تحررية تعسفية لا يخفي علي الجميع .. فموقع اليوم السابع الذي قام بنشر وثائق " يقال " أنها تدين وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في تورطه في أحداث كنيسة القديسين بالأسكندرية في يناير الماضي .. لا أعرف من أين حصلوا عليها .. و لا أعرف إن كانت صادقة أم مفبركة .. هي في الأساس تدين اليوم السابع و ليست تدين حبيب العادلي .. كيف ذلك ؟؟ .. سأخبرك .. نحن الأن في مرحلة أنتقالية يمر بها الوطن يسعي الشرفاء من أبناء الوطن الي المرور بسفينة الوطن بعيدا عن الفتن .. فكيف لليوم السابع بأن تقوم بنشر وثائق لإثارة الفتنة بين المصريين من مسلمين و نصاري ؟؟ إذا كانت اليوم السابع تسعي للحفاظ علي الوطن .. فكان أولي بها أن تقوم بتقديم هذه الوثائق الي النائب العام حفاظا علي الوطن
    اعلان
    اعلان
    اعلان
    اعلان
    اعلان